• İstanbul
  • info@helmifx.com

كيف يعمل سوق الفوركس ؟


التحليل الأساسي في الفوركس


التنبؤ بتجارة الفوركس

 ما هو الفوركس أو تداول العملات الأجنبية :

 هو اكبر الأسواق المالية علي مستوى العالم و أحجام تداولات يومية تزيد عن 4 تريليون دولار , يتم فيه تبادل مختلف انواع العملات. في عكس بقية الأسواق المالية ,  يعمل من خلال شبكة الكترونية تضم الشركات والأفراد الذين يتاجرون في عملة ما في مقابل عملة أخرى .

 

- و ماذا عن التنبؤ :

التنبؤ اي توقع الاتجاهات( تنبؤ اتجاه العملات) الحالية والمستقبلية في السوق باستخدام المعلومات والحقائق المتاحة .المحللون يعتمدون علي الإحصائيات الفنية والأساسية للتنبؤ بالاتجاه القادم للاقتصاد أو لسوق الأسهم أو حتى لأحد الأوراق المالية .

هناك عدد قليل من الطرق المستخدمة في التنبؤ بسوق الفوركس . كل نظام استخدم أساسا لفهم كيفية عمل سوق الفوركس وكيف تؤثر التقلبات فيه علي معدل صرف العملات 

تعلم تحديد اتجاه اي عملة يومياً من هنا

- و الطريقتان الأكثر شيوعا هما :

التحليل الفني والتحليل الأساسي, كلاهما يختلف عن الأخر في الطرق التي يستخدمها ولكن أيضا كلاهما باستطاعته مساعدة متداول الفوركس في فهم التغيرات التي تحدث علي معدلات صرف العملات . في جميع احالات , فان المتداولين والمضاربين ذوى الخبرة علي علم بكلا الطريقتين ويستخدمان مزيجا منهما في تداولات الفوركس .

- التحليل الفني :

طريقة تستخدم التوقعات خلال النظر علي اتجاهات السوق علي الرسوم البيانية للتعرف علي احدث المستجدات في سوق الفوركس . هذا النظام يعتمد علي الأحداث الحقيقية التي حدثت بالفعل في سوق الفوركس في الماضي . معظم متداولي الفوركس والمضاربين ذوي الخبرة يعتمدون علي هذا النظام لأنه يتبع الاتجاهات الفعلية والتي تتسم بدرجة كبيرة من الموثوقية.

وللتحليل الفني ثلاثة مبادئ رئيسية يتم استخدامها في صنع التوقعات, هذه المبادئ تعتمد علي حركة السوق بالنسبة للأحداث الجارية و اتجاهات تحركات الأسعار بالإضافة إلي الأحداث الماضية في سوق الفوركس . حين يتم النظر الي تحركات السوق , فان كل شيء بدءا من العرض والطلب إلي السياسيات الحالية والوضع الراهن للسوق يتم وضعها في الاعتبار . من المتفق عليه ان السعر الفعلي في سوق الفوركس يمثل انعكاس مباشر لكافة الأحداث الجارية.

واتجاهات حركة السعر يعد عاملا هاما عند الاستخدام . هذا يعني ان هناك أنماط معتادة في سلوكيات السوق تم التعرف علي تأثيرها كعامل مساهم في تحديد اتجاهات سوق الفوركس . هذه الأنماط أو النماذج تتكرر بشكل مستمر بمرور الزمن ومن ثم يمكن اعتبارها  كعامل مصاحب دائما عند إجراء التوقعات في سوق الفوركس . العامل الأخر الذي يجب ان يوضع في الاعتبار عند التنبؤ بسوق الفوركس هو التاريخ .هناك أنماط محددة في السوق يمكن اعتبارها عادة عوامل يمكن الاعتماد عليها . هناك عدد من الرسوم البيانية التي تؤخذ في الاعتبار عند التنبؤ بسوق الفوركس باستخدام التحليل الفني . الخمسة عوامل التي يجب النظر إليها دائما تتضمن المؤشرات الفنية ونظرية الأرقام والموجات والفجوات السعريه و الاتجاهات .

ثانياً : في التحليل الأساسي :

يستخدمها المتداولون والوسطاء ذوي الخبرة في الفوركس للتنبؤ بالاتجاهات

تستخدم في توقع تحركات السعر في المستقبل بالاعتماد علي الأحداث التي لم تأتي بعد .هذا الأمر يتراوح بين التغيرات السياسية إلي العوامل البيئية وحتى الكوارث الطبيعية .العوامل والإحصائيات الهامة تستخدم في التنبؤ عن طريق توقع الكيفية التي تؤثر بها علي مستويات الطلب والعرض ومعدلات الصرف وعلي سوق الفوركس. في اغلب الأحيان فان هذه الطريقة لا يمكن الاعتماد عليها بمفردها , ولكنها تستخدم بالتوازي مع التحليل الفني بهدف تكوين رأي متكامل عن التغيرات في سوق الفوركس .

 بالنسبة لهؤلاء المهتمين بالانخراط في تداولات أو في تجارة الفوركس , فان احد العوامل الجوهرية ان يكون لدي المرء فهم واضح لكيفية عمل هذا النظام . فهم أنظمة التنبؤ وكيفية استخدامها للكشف عن اتجاهات السوق سوف يساعد متداولي الفوركس علي النجاح في تجارتهم . معظم المتداولين والوسطاء ذوى الخبرة المنخرطين في سوق الفوركس يستخدمون نظام يمزج بين التحليل الفني والبيانات الأساسي عند يقومون باتخاذ قراراتهم في سوق الفوركس. استخدامهما معها يمكنه ان يزود المتداول بمعلومات قيمة حول الاتجاهات التي قد تتخذها العملات.

هل تؤثر تجارة  النفط على الفوركس :

لماذا يجب ان نهتم بأسعار النفط حتى إذا لم نكن نبيعه أو نشتريه ؟

إذا كنت تتداول في العملات , فان هناك سبب وجيه للغاية كي تقوم بذلك . كثير من أزواج العملات التي يتم تداولها ترتفع وتنخفض بالتوازي مع حركة سعر برميل النفط. سعر النفط كان على الدوام احد المؤشرات الرئيسية الدالة على وضع الاقتصاد العالمي على مدار عقود ,والخبراء يتنبئون بان هذه الحالة لن تتغير في أي وقت قريب , العلاقة بين سعر النفط والحالة الاقتصادية لعديد من البلدان تعتمد على عدد من الحقائق البسيطة :

— البلدان التي لديها موارد نفطية كبيرة تستفيد بشكل كبير من ارتفاع أسعار النفط .

— البلدان التي تعتمد على استيراد النفط لتلبية حاجاتها من الطاقة تستفيد من تراجع أسعار النفط فيما تخسر عندما ترتفع هذه الأسعار .

— عندما يكون اقتصاد بلد ما قويا فان هذا الأمر ينعكس علي عملته ايجابا في سوق الفوركس .

— عندما يكون اقتصاد بلد ما في تراجع , فان عملته تهبط قيمتها في سوق تبادل العملات .

الخبراء الذين يراقبون سوق النفط دائما ما يكونوا منقسمين حول الاتجاه الذي ستسلكه أسعار النفط بل والمدى الذي قد تصله في هذا الصدد . قبل اقل من عام من الان , فان معظم المتابعين كانوا متفقين على ان المستوى 40$ للبرميل يمكن ان يمثل سقفا لارتفاعات النفط الخام .مع بداية العام الجديد , فان سعر النفط كان قد كسر هذا المستوى بالفعل وكان يباع عند 42.50$ للبرميل . التقلبات المناخية وأيضا التغيرات في السياسيات العالمية وحدود الطاقة الفعلية لمقابلة الطلب على الخام كانت المحرك الرئيسي لقفزات الأسعار في هذه السنة التي تعد الأكثر تقلبا في الذاكرة الحديثة . عند نقطة معينة فان سعر الخام كسر حاجز 70$ للبرميل بزيادة بنحو 65% من سعره في بداية العام . وبينما تراجعات الأسعار لفترة قصيرة فإنها مع نهاية العام كانت لاتزال مرتفعة بنحو 45% عما كانت عليه في بداية العام . منذ مطلع العام الحالي فان الأسعار واصلت قفزاتها مجددا وباتت الغالبية العظمى من المتداولين تستبعد حدوث انعكاس للاتجاه الحالي في المستقبل القريب . المتداولون المتحفظون يتوقعون ان تصل الأسعار إلى 80$ للبرميل . فيما المتداولون الذين يفضلون المخاطرة يعتقدون بأنها قد تصل إلى 100$ .

- ما الذي يعنيه الكلام السابق لسوق تجارة العملات :

في سوق العملات , فان أسعار الصرف يتم توقعها بناء على قوة اقتصاد بلد ما . فإذا كان هذا الاقتصاد ينمو بشكل مستقر فان سعر صرف عملته سيعكس هذا الأمر في شكل ارتفاع لقيمتها . أما إذا كان الاقتصاد يتعثر فان سعر عملته سيتراجع مقابل العملات الأخرى . بأخذ هذه الأمور في الاعتبار , فان النقاط التالية ستبدو منطقية :

— عملات البلدان التي تنتج وتصدر النفط سوف تصعد قيمتها .

— عملات البلدان التي تستورد معظم احتياجاتها من النفط ستتراجع قيمتها .

— الصفقات الأكثر ربحية في السوق ستكون في الأزواج التي تضم عملات البلدان التي تصدر النفط مقابل عملات البلدان التي تستوردها .

— استناد إلى هذه النقاط الثلاثة فان الخبراء يضعون أعينهم على زوج CADJPY كمصدر لأغلب الصفقات الرابحة وسنذكر في لأسفل السبب في ذلك .

كندا على مدار السنوات الماضية باتت تحتل مرتبة متقدمة في قائمة البلدان المنتجة للنفط حيث تمثل حاليا المصدر التاسع عالميا للنفط . منذ العام 2000, فان كندا مثلت اكبر مزود نفطي للولايات المتحدة كما لفتت انتباه السوق الصيني بشكل كبير مؤخرا . من المتوقع انه بحلول العام 2010 , فان الصين سوف تتضاعف حجم ورادتها من النفط الكندي ونفس الأمر سيتحقق مع الولايات المتحدة بحلول العام 2030 , في الوقت الحالي فان كندا باتت تمثل المصدر الرئيسي للنفط إلى الصين . هذه الحقائق تضع الدولار الكندي في موقف ممتاز وفق اعتبارات تجارة العملات .

على الجانب الأخر , فان اليابان تستورد نحو 99% من احتياجاتها النفطية . اعتمادها على ورادات النفط يجعل اقتصادها بشكل خاص بالغ الحساسية لتقلبات أسعاره. فعندما تواصل أسعار النفط ارتفاعها فان أسعار الصادرات اليابانية ستكون مجبرة على الارتفاع أيضا وهو الأمر الذي سيضعف موقفها التنافسي في السوق العالمي . خلال العام الماضي , كانت هناك علاقة قريبة بين ارتفاع أسعار النفط وتراجع قيمة الين .

ولكن إذا وضعنا عوامل الاقتصاد جنبا إلى جنب مع العوامل التاريخية فانه يمكن القول ان أسعار النفط من المستحيل ان تواصل ارتفاعاتها إلى ما لا نهاية . ففي نهاية المطاف . فان المستهلكون الذين تلدغهم ارتفاع تكاليف الطاقة سيلجئون في مرحلة ما إلى تخفيض طلبهم على النفط والغاز . وعندما يحدث هذا , فان أسعار النفط اما ان تستقر أو تبدأ في التراجع باتجاه المستوى 40$ للجالون وهو الأمر الذي لم يتوقع الخبراء ان يصله أبدا .

وفي النهاية  يجب ان نفهم كيف يعمل السوق لكي نفهم كيف تتحرك كل عملة  سواءً في الاتجاه الصاعد والهابط ,وهي من اهم النقاط التي تساعدك على رصد جميع تحركات العملات .

لقد قمنا بشرح كيف يعمل سوق الفوركس  وبسطنا آليتي التحليل الفني والتحليل الاساسي ,وشرحنا تأثير النفط على سوق التداول .

 

للاستفسار والتواصل عبر الايميل التالي :

info@helmifx.com

 

  • عـدد المشـاهدات : 4585 مشاهدة