• İstanbul
  • info@helmifx.com

موجات إليوت - لماذا لايربح الجميع في سوق الفوركس ؟


موجات إليوت 


في عام 1920 قام العالم رالف نيلسون إليوت بوضع نظرية موجات إليوت وهي حتى الآن تعتبر احد أكثر النظريات شهرة واستعصاء علي الفهم أيضا في مجال التحليل الفني لتجارة الفوركس كطريقة للتنبؤ باتجاهات أسواق الأسهم .

نظرية موجات اليوت تستخدم الرياضيات الجزئية لقياس تحركات السوق بهدف بناء توقعات للحركة اعتمادا علي السلوك الشائع بين جمهور المتداولين .

 نظرية موجات اليوت ترى بأن السوق يتحرك في سلسة من خمسة موجات صعودية يتبعها ثلاثة هبوطية وهو ما يحدث بشكل متكرر . وعليه لماذا لانجد الجميع يربح في هذا السوق ؟ في الحقيقة فان هناك الكثير والذي يتوجب فعله بالإضافة إلي موجات اليوت .

احد الأمور التي تجعل من ركوب موجات اليوت أمرا يتسم بالخطورة هو التوقيت – من بين كل النظريات الموجية فان نظرية اليوت هي الوحيدة التي لا تضع حدود زمنية لتفاعلات وارتدادات السوق . جدير بالذكر ان كافة النظريات المعتمدة علي الرياضيات الجزئية تتكلم بشكل واضح عن وجود موجات متعددة داخل موجات وموجات أخرى . تفسير البيانات وتحديد المنحيات والقمم الصحيحة هو أيضا أمر يتسم بالخطورة . إلي الدرجة التي يمكن معها القول بأننا إذا وضعنا 15 خبيرا في نظرية موجات اليوت في غرفة واحدة فأنهم لن يصلوا أبدا إلي اتفاق بشأن الاتجاه القادم للعملة 

أساسيات موجات اليوت

كل فعل يعقبه رد فعل.

هذه احد القواعد القياسية في مجال الفيزياء والتي تستند إلي فكرة سلوكيات المجموع وتعتمد عليها نظرية موجات اليوت . إذا تراجع السعر فان الناس تقوم بالشراء وحين يقومون الناس بالشراء فهذا الطلب سيتزايد والعرض سيتناقص وهو ما سيدفع بالأسعار إلي اعلى . تقريبا فان كافة النظم التي تستخدم تحليل الاتجاه في التنبؤ وحركة سوق العملات تعتمد علي تحديد التحركات التي سيعقبها ردود أفعال يمكن التنبؤ بها ومن ثم يمكن تحقيق أرباح معها .

 

هناك خمس موجات تسير في ذات اتجاه الترند الرئيسي يتبعها ثلاث موجات تصحيحية ( حركة "5-3") . نظرية اليوت الموجيه تعتمد علي ان تحركات السوق يمكن التنبؤ معها لان سلسة من خمسة موجات التي تتحرك في اتجاه واحد ( الترند ) . يتبعها ثلاثة موجات " تصحيحية " والتي تتحرك في عكس اتجاه السوق نحو نقطة البداية 

 

 الحركة 5- 3 تكمل دورة سعريه 

ومن هنا فان النظرية تصبح أكثر تعقيدا .  فان كل موجة 5-3 ليست دورة كاملة في حد ذاتها فهي تقسم إلي سلسة من الموجات الأصغر فضلا عن كونها جزء من حركة 5-3 اكبر منها 

 

النمط الأساسي للنموذج 5-3 يبقي ثابتا علي الرغم من اختلاف الفترة الزمنية لكلا منها .

الموجة 5 – 3 قد تأخذ عقودا من الزمن قبل ان تكتمل – وربما تنتهي في غضون دقائق. المتداولون الناجحون في استخدام نظرية موجات اليوت للتجارة في سوق الفوركس يقولون ان الحيلة الرئيسية تتمثل في التداول بالتزامن مع بداية ونهاية الموجة الثالثة بهدف تقليص المخاطر وتعظيم الأرباح المحتملة .

 

هذا التحرك 5-3 يصبح لاحقا تقسيمين فرعيين من الموجة 5-3 الاعلي التالية .

في تعريف موجات اليوت , فان الخمسة موجات التي تتوازي مع الترند يتم تصنيفها 1,2,3,4 و5 ( نبضات). أما الموجات التصحيحية الثلاثة يتم تسميتها A,Bو C ( تصحيحات ) . كل من هذه الموجات يتكون من سلسة من الموجات 5-3 وكل منها بدوره ينقسم الى سلسة موجات 5-3 . الدورة 5-3 التي تقوم بدراستها تعد نبضة تداول فيما التصحيح يكون في سلسلة 5 - 3 التصاعدية القادمة 

 

وبسبب اختلاف التوقيت لكل سلسلة من الموجات بشكل كبير, فان استخدام نظرية موجات اليوت يعتمد بشكل رئيسي علي تفسير الحركة . تحديد الوقت الأفضل لدخول السوق أو الخروج منه يعتمد علي كونك قادرا علي ان تري وتتبع النموذج الرئيسي للحركة وما بداخله من موجات صغيرة وأيضا ان تعرف متى تتداول ومتى توقف تجارتك بالاعتماد علي تفسيرك لنماذج الحركة .

 

الخلاصة : 

الشيء الأساسي في تفسير نموذج الحركة بشكل صحيح  هو إيجاد نقطة البدء الصحيحة  فمجرد ان تكون قادرا علي تعلم رؤية النماذج الموجية وتميزها بشكل صحيح فانه يمكن اعتبارك احد الخبراء في سوق الفوركس وستري انه بإمكانك تطبيق نظرية اليوت في كافة جوانب تجارة الفوركس كما ستصبح قادرا علي استخدام هذه النماذج في تفعيل قراراتك سواء إذا كنت تتداول بشكل يومي أو حتى في المدى الطويل.

 

مقدمة سهلة عن موجات إليوت

  • عـدد المشـاهدات : 2535 مشاهدة